بالصور.. ختام فعاليات حملة «لا للعنف ضد المرأة» بالغربية


اختتمت مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الغربية ، اليوم الأربعاء ، فعاليات مبادرة “لا للعنف ضد المرأة” التي انطلقت في نوفمبر الماضي برعاية وزير التضامن الاجتماعي د.

وشهد الاختتام سعادة الشيخ العرب عبدالله طنطاوي وكيل مديرية التضامن بحضور مها محروس مدير عام التطوير ودائرة شؤون المرأة وسلوى الشناوي مدير دائرة ثان بطنطا. ولفيف من قيادات الأزهر والكنيسة.

هدفت الاحتفالية إلى نشر الوعي بكافة محاور وقضايا وأشكال العنف ضد المرأة والفتاة لدى الفئات الأكثر ضعفاً من النساء وكبار السن ، وأهمية محاربة هذه الأشكال لحماية الفتيات والنساء منها ، حقاً وواجباً عليهن. الدولة في التمتع بهذا الحق ، وتحسين أوضاع أسر هؤلاء النساء ، وتشكيل حوار مجتمعي يرفض هذه الأشكال من العنف. العنف والتمييز ضد النساء والفتيات ، وتوفير إعادة التأهيل والدعم للناجيات من العنف ، والعمل على دعم المساواة والعدالة بين جميع الفئات ، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للفتيات والنساء لدعم حصولهن على حقوقهن ، وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للناجين من العنف على وجه الخصوص.

وتضمنت الفعاليات عروضا فنية واسكتشات لتثقيف الناس وتعريفهم ، وسط تجاوب من كافة القطاعات في كافة مراكز محافظة الغربية على حملة “امسك رأس الخيط … شارك في القرار” ، حيث تتمثل في دعم الاتجاهات الاجتماعية التي تدعم حقوق النساء والفتيات الأكثر ضعفا ، وتهدف الحملة أيضا إلى دعم الحوار المجتمعي بين الشباب. هناك برنامج توعية لتنمية المجتمع يقوم بمراجعة القضايا من منظور واقعي قائم على الأدلة والمعرفة حتى يتمكن الشباب من تكوين رأي يرفض العنف ضد النساء والفتيات من الفئات الأكثر ضعفاً بناءً على حقائق علمية وموثقة.

كما تناول الاحتفال عرضاً للقضايا الإنسانية والواقعية التي حدثت نتيجة التغيرات الاجتماعية والاقتصادية الناتجة عن تأثير أزمة انتشار جائحة كورونا في العامين الماضيين أو آثار الأوكرانية والروسية. الحرب على ارتفاع الأسعار والتضخم الناتج عن الحرب والتغيرات العالمية.

كما تم عرض فقرات فنية وشعرية ومسابقات ثقافية لتشجيع جميع أفراد الأسرة على المشاركة في عملية الحوار المجتمعي ، واستعراض النماذج الإيجابية من داخل المجتمعات المستهدفة (مراكز وقرى المبادرة الرئاسية ، حياة كريمة). المستهدفة.

وفي ختام الحفل شكرت وكيلة المديرية جميع منسوبي إدارة طنطا ثاني وعلى رأسهم مديرة الإدارة سلوى الشناوي ومديرات الإدارات الاجتماعية ورائدات الريفيات على التنسيق والتعاون في هذا المجال. لقد فعل الجميع ، الأمر الذي جعل الحملة ناجحة.

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: