«الناتو: روسيا تسعى إلى استخدام الشتاء كسلاح لحرمان أوكرانيا من الغاز


  • الاخبار المهمه
  • الحوادث
الناتو: روسيا تسعى لاستخدام الشتاء كسلاح لحرمان أوكرانيا من الغاز

أ ش أ

أكد الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ أن روسيا تسعى لاستخدام الشتاء كسلاح ، من خلال شن هجمات متعمدة تستهدف البنية التحتية المدنية من أجل حرمان الشعب الأوكراني من الغاز والحرارة والماء.

وقال ستولتنبرغ – في تصريح لشبكة “سي إن إن” الأمريكية اليوم الجمعة ، إن هذا يعكس مرة أخرى أهمية إنهاء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ، مؤكدًا أن التحالف سيستمر في الوقوف إلى جانب أوكرانيا ، خاصة وأنه من مصلحتها الأمنية ضمان عدم فوز روسيا في أوكرانيا.

وبشأن إمكانية التوصل إلى تسوية دبلوماسية للنزاع ، أكد ستولتنبرغ أن الشعب الأوكراني يدفع الثمن الأكبر في هذه الحرب ، قائلاً: “التحالف يضحى بالمال ، لكن أوكرانيا تضحى بالدماء مع الخسائر اليومية ، لذا فإن القرار متروك لـ” الاوكرانيون وحدهم خاصة وان التحالف ليس طرفا في الصراع “. إنها تسعى فقط لمساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها ، لأن الحق في الدفاع عن النفس منصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة “.

وأشار إلى أن معظم الحروب تنتهي على طاولة المفاوضات ، لكن ما يتم مناقشته على طاولة المفاوضات يعتمد على قوة الأطراف في ساحة المعركة ، حتى تظهر أوكرانيا كدولة مستقلة وذات سيادة أثناء المفاوضات ، فهي يجب دعمه عسكريا.

ورحب بعرض ألمانيا تقديم أنظمة صواريخ لبولندا لمساعدتها على تعزيز قدراتها الدفاعية الجوية ، مشيراً إلى أن ذلك يتماشى مع ما يقوم به حلف شمال الأطلسي ، خاصة بعد العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ، حيث تم زيادة تواجد قوات الناتو فيها. الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي ، وتم نشر أنواع مختلفة من الأنظمة. الدفاع الجوي لضمان الحماية والدفاع عن كل شبر من أراضي الناتو ، ولتجنب تصعيد الصراع خارج أوكرانيا.

وشدد ستولتنبرغ على ضرورة زيادة قدرات الدفاع الجوي لأعضاء الناتو في الجناح الشرقي ودول البلطيق ، ونشر المزيد من أنظمة الدفاع الجوي في أوكرانيا في ظل الهجمات المكثفة التي تشهدها يوميًا ، والتي تستهدف البنية التحتية المدنية ، الأمر الذي يتطلب. مساعدة كييف في إسقاط هذه الصواريخ والطائرات. مارس.

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: