الفرنسيسكان بالاسكندرية تنظم مؤتمراً تحت عنوان «البيئة مابين ايديك» للحفاظ على البيئة و التغيرات المناخية


بيشوي التفت

نظمت مدرسة الآباء الفرنسيسكان بسيدي بشر بالإسكندرية محاكاة لمؤتمر كوب 2022 تحت عنوان “البيئة بين يديك” لطلبة المدرسة في جميع المراحل التعليمية ، بحضور الأب مخلص المصري مدير المدرسة ، عماد سمير نائب مدير المدرسة مدحت عدلي وكيل القسم الاعدادي وبمشاركة نخبة من أعضاء هيئة التدريس وبإشراف نجلاء جابر الأخصائية الاجتماعية وبتنظيم عماد سمير الوكيل. مدير المدرسة. وتضمن المؤتمر عرض فيلم عن التغير المناخي بصوت الطلاب ، وعرض لموضوعات تغير المناخ – الاحتباس الحراري – البصمة الكربونية ، ومسرحية بعنوان Save the Earth ، تلاها عرض للمشاريع الوطنية الصديقة للبيئة التي نفذتها. الإجراءات الحكومية والتنفيذية التي تتخذها المدرسة لمواجهة تغير المناخ.

من جهته قال الأب مخلص المصري مدير المدرسة في كلمته التي بدأها بتوجيه الشكر لكل من ساهم وشارك ونظم المؤتمر من معلمين وطلاب ، مضيفا أن المؤتمر الذي نظم اليوم في مقر المدرسة تعتبر المدرسة متماشية مع قمة المناخ COP27 التي عقدت في مدينة السلام بشرم الشيخ ، ليكون لدينا تفاعل وتوعية ، حيث كان للمؤتمر الذي استضافته مصر أثر إيجابي علينا ، وهذا ما دفعنا نقوم بتنظيم محاكاة لمؤتمر Cop 2022 داخل المدرسة والتي ركزت على هذه القضية وهي التغيرات المناخية والبيئة لنكون مؤثرين بشكل كبير في جميع المدارس وهذا يتماشى مع دور الدولة من إطلاق المبادرات مثل مبادرة زراعة مليون شجرة ، ويعتبر الدور الذي نهتم به هو الحفاظ على البيئة من التغيرات المناخية والحفاظ على البيئة من أي شيء يفسد. ايلس.

وفي سياق متصل قالت الأخصائية الاجتماعية بالمدرسة نجلاء جابر ، إن المؤتمر الذي نظمته المدرسة جاء انطلاقا من حرص التوجه التربوي للطلاب على تكوين موقف إيجابي تجاه وطنهم ومشاكله وتحمل المسؤولية. لحل تلك المشاكل والمشاركة في إيجاد الحلول لها لأنهم أجيال قادمة ، لافتا إلى أن شعار الاجتهاد الطلابي والمشاريع الوطنية هو إلحاق الضرر بالجمهورية الجديدة الذي ناقشه المؤتمر. أما بالنسبة للإجراءات التنفيذية التي اتخذتها المدرسة لحث الطلاب على مواجهة التغيرات المناخية والتغلب عليها خلال المؤتمر ، فقد تم أولاً تنظيم ندوات لأسرة العلوم حول التغيرات المناخية والتلوث البلاستيكي ، كما تم تنظيم ورش عمل خاصة بإعادة التدوير تحت إشراف التربية الفنية. . معسكر تشجير وعمل جماعي للطلاب لتنظيف المدرسة وترشيد استهلاك المياه وهذا نتيجة المؤتمر الذي نظمته المدرسة بمشاركة جميع الموظفين والطلاب من جميع المستويات التعليمية.

وأضاف جابر أن الهدف الرئيسي للمؤتمر هو إيصال المعلومات حول التغيرات المناخية بصيغة صوتية ومقالية ، من خلال شرح مفاهيم تغير المناخ والاحتباس الحراري والبصمة الكربونية والحس البصري للطلاب. البيئة عرضت المشاريع الوطنية الصديقة للبيئة التي نفذتها الدولة والإجراءات التنفيذية التي اتخذتها المدرسة لمواجهة التغير المناخي.

وأضافت أنه خلال المؤتمر ، تم أيضًا تنظيم مجموعة من الطلاب تحت عنوان معًا معنا من أجل كوكبنا ، وتم تقسيمهم إلى مجموعة لتنظيف ساحة المدرسة للحفاظ على البيئة ، ومجموعة أخرى تراقب الأحواض و صنابير خاصة بهم ، في حالة حدوث أي أعطال ، لا يتم إبلاغ إدارة المدرسة بها لصيانة وترشيد استهلاك المياه. كذلك التوجه إلى الفصول الدراسية لمتابعة التيار الكهربائي لإغلاقه. الهدف من كل هذا هو زيادة الوعي والاعتماد على أنفسهم.

من جانبه قال مدحت عدلي وكيل القسم الاعدادي بالمدرسة ان المؤتمر تضمن مراحل عملية للطلاب حفاظا على البيئة وزراعتها واعادة تدويرها ، لافتا الى ان الدور الذي تلعبه المدرسة في الدور التربوي ليس كذلك. دور أكاديمي ولكن دور عملي أيضًا ، خاصة بعد أن استضافت مصر مؤتمر المناخ COP27 ، وكان هذا هو الهدف. المؤتمر هو محاكاة للمؤتمر ويلقي الضوء على المشاريع والمؤتمرات التي شهدتها مصر خلال الفترة الماضية ، مشيرًا إلى وأشار إلى أن المؤتمر تضمن فيلما عن التغير المناخي بصوت الطلاب وعرض لموضوعات تغير المناخ – الاحتباس الحراري – البصمة الكربونية ومسرحية بعنوان Save the Earth ، تلاها عرض للمشاريع الوطنية الصديقة للبيئة التي نفذتها الهيئة. الدولة والتدابير التنفيذية التي اتخذتها المدرسة لمواجهة تغير المناخ.

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: