للأمهات.. تأخر النطق عند الاطفال اسبابة وطرق علاجة



بشكل عام ، يجب على الأم متابعة طفلها باهتمام حتى تلاحظ أي تغيير عضوي من الأسباب المذكورة أعلاه حتى يتم علاجه مبكرًا حتى لا تتطور الحالة. بالإضافة إلى ذلك ، هناك بعض النقاط التي يجب الاهتمام بها لحماية طفلك من هذا الأمر:

– يجب التحدث مع الطفل بانتظام منذ بداية السنة الأولى من العمر ، أو على الأقل التحدث أمامه.

– الابتعاد عن المربيات الأجنبيات حتى لا تسبب اضطراب اللغة.

– تجنب انتقاد الطفل أو السخرية منه لأسباب تافهة من قبل والديه ، حيث يمتنع عن الدخول في أي محادثة معهم خوفًا ، خاصة إذا كان هناك نوع من السخرية من طريقة حديثه. هنا يشعر الطفل بخيبة أمل تجعله يفقد الكلام الجيد والثقة بالنفس.

يجب أن تتكرر أسماء الأشياء التي يستخدمها الطفل في أذنيه بأسمائها الحقيقية وليس بما يسميها الطفل حتى يعتاد على سماعها ويبدأ في تكرارها.

إتاحة الفرصة للاختلاط بالأبناء الآخرين ، خاصة من هم أكبر منه سنًا ، مع ملاحظة علاقته بهم لمنع أي سخرية قد تؤدي إلى تقويض ثقته بنفسه.

– يجب على الأم أن تحكي لأبنائها القصص والقصص القصيرة مع توفير مساحة له ليخبرهم بها بطريقته الخاصة مما يزيد من إنتاجه اللغوي ويقوي خياله.

– تجنب ترك الطفل لفترات طويلة أمام الرسوم التليفزيونية لأنها تحتوي على جمل طويلة يصعب تكرارها مما يزيد من خطورة تأخر الكلام لدى الطفل.

– المتابعة مع طبيب أطفال منذ ولادة الطفل لمتابعة أية تطورات عامة أو تغيرات في صحته.

وتجدر الإشارة إلى أن مستوى الذكاء ليس له علاقة قوية بمسألة تطور الكلام عند الأطفال كما هو شائع.

مشروب تحدثت عنه مجلة الصحة العالمية ووصفه الكثيرون بأنه شراب السعادة

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: