نقابة الصيادلة تطالب أعضاءها بمنع إعطاء الحقن بجميع أنواعها فى الصيدليات


  • اخبار مصر
  • الاخبار المهمه
تطالب نقابة الصيادلة أعضائها بمنع إعطاء الحقن بجميع أنواعها في الصيدليات

نقابة الصيادلة

دعت النقابة العامة للصيادلة في مصر ، في بيان رسمي ، أعضاءها إلى منع إعطاء الحقن بكافة أنواعها داخل صيدلياتهم ، ودرء الشبهات ، وإغلاق الباب أمام الذرائع ، وحماية الصيادلة من التعرض للمساءلة القانونية. الخدمة الطبية التي تقدمها لهم.

وأكدت نقابة الصيادلة ، في بيان لها ، التزامها بالقانون في هذا الشأن ، وكل ما يحفظ قيمة المهنة والصيدلي.

جاء ذلك على خلفية إحالة صيدلانية وعاملتها إلى محكمة الجنايات بتهمة تعمد إصابة الطفلين “إيمان وسجدة” بحقنة أدت إلى وفاتهما ، بعد إثبات النيابة العامة للأدلة. ضدهم من إفادات 9 شهود ، وما ثبت في محاضر مصلحة الطب العدلي ، وما تم الكشف عنه أثناء استجواب النيابة. الصيدلية العامة ومكان الحادث ومراقبة آلات المراقبة فيها وما اعترف به المتهمان في التحقيقات.

وخلصت التحقيقات إلى أن المتهم الذي يعمل في الصيدلية حقن الضحيتين بالسيفوتاكسيم دون اختبار حساسيتهما له ، ولا يحق لها مزاولة مهنة الطب البشري ، حيث أن حقن المرضى فعل يؤثر على جسم الإنسان ، ويحظر القيام بذلك دون الحصول على تصريح بمزاولة المهنة. الطب ، أدى فرط الحساسية لدى الفتاتين لتلك المادة إلى مضاعفات انتهت بتدهور الدورة الدموية وفشل وظائف التنفس ، مما أدى إلى وفاتهما على النحو الذي أقره التقرير التشريحي لأجسادهما الصادر عن الطب الشرعي. هيئة الطب.

وأكدت التحقيقات أن الصيدلانية المتهمة شاركت مع الأخرى في الجريمة بالتحريض والمساعدة ، حيث حرضتها على حقن الفتاتين وهي غير مصرح لها بممارسة مهنة الطب ، وساعدتها بتمكينها من استخدام الأدوات. والمواد والأدوية اللازمة للحقن في الصيدلية ، فوقعت الجريمة بناء على هذا التحريض وتلك المساعدة.

ومن بين الأدلة التي استندت إليها النيابة العامة ضد المتهمين ، شهادة والدي الضحيتين ، التي أكدت أن عاملة الصيدلية هي التي حقنت بناتهما بالمخدر دون اختبار حساسيتهما له. وجاءت وفاة الضحيتين نتيجة فرط الحساسية للدواء الذي تم حقنها بهما ، مما تسبب في مضاعفات في أجسادهما انتهت بوفاتهما ، وأن السبب المباشر للوفاة هو حقنتهما دون إجراء اختبار حساسية في كل مرة.

اترك رد

x
%d مدونون معجبون بهذه: